من الإجتماعات النادرة.. اللواء سمير فرج يكشف أهمية اجتماع الرئيس السيسي بوزير الدفاع وقادة القوات المسحلة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر من الإجتماعات النادرة.. اللواء سمير فرج يكشف أهمية اجتماع الرئيس السيسي بوزير الدفاع وقادة القوات المسحلة

قال المفكر الاستراتيجي اللواء سمير فرج، أن اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم بوزير الدفاع وقادة القوات المسلحة من بين الاجتماعات الهامة والنادرة.

اللواء سمير فرج: هناك 3 اجتماعات هامة

واوضح المفكر الاستراتيجي اللواء سمير فرج، خلال مداخلة هاتفية رصدها موقع تحيا مصر لبرنامج على مسؤوليتي من تقديم الإعلامي أحمد موسى المذاع عبر شاشة صدى البلد، ان الاجتماع الخاص برئيس عبد الفتاح السيسي مع وزير الدفاع وقادة القوات المسلحة اليوم هو اجتماع هام للغاية موضحا ان هناك ثلاثة انواع من الاجتماعات الاجتماع الاول هو اجتماع مجلس الامن القومي للرئيس عبد الفتاح السيسي بحضور وزير الداخليه وقطاع رئيس الوزراء ووزيره الدفاع وجميع الوزراء وهو يضع السياسه الرئيسيه للدوله حتى وان كان هناك قرار حرب وخلافه.

اللواء سمير فرج: اجتماع السيسي بالقيادة العسكرية من المؤتمرات النادرة

وكشف اللواء سمير فرج، ان الاجتماع الثاني هو المجلس الأعلى للقوات المسلحة ويتضمن الرئيس ووزير الدفاع ورئيس الأركان وقيادة الأفرع وبعض القاده ولا يزيد عن 15 فرد، مشيرا إلى ان هذا المؤتمر من المؤتمرات النادره لقاده القوات المسلحه حيث ان الرئيس عبد الفتاح السيسي يظهر اليوم ومعه قياده الافرع الرئيسيه البحريه الجويه والدفاع الجوي بالاضافه الى قاده الجيوش بالاضافه الى الهيئات وادارات المدفعيه وادارات المشاه بالاضافه الى مديره للحرب الالكترونيه فهذا يؤكد على الاجماع على اعلى مستوى يتم داخل القوات المسلحة مع القادة.

اللواء سمير فرج: الاجتماع افتتاح للقيادة الاستراتيجية لمصر

واعتبر اللواء سمير فرج، ان الاجتماع افتتاح للقياده الاستراتيجيه لمصر، مؤكدا على ان مصر خامس دوله في العالم لديها قياده استراتيجيه لا بعد امريكا وروسيا والصين والمانيا ثم تاتي مصر في الترتيب الخامس من حيث امتلاكها للقياده الاستراتيجيه وهي الوليد الجديد لافتا الى ان الفكره لدى الرئيس عبد الفتاح السيسي كانت لديهم منذ وهو وزير الدفاع عندما ذهب الى روسيا ورئيس بوتين ادخله القياده الاستراتيجيه الروسيه حيث كان اول اجنبي يدخل هذا المكان ومن يومها بدا الرئيس عبد الفتاح السيسي في التفكير في انشاء القياده الاستراتيجيه وتاتي في ظل التهديدات التي تواجهها الدوله المصريه هو لم يحدث ان تم تهديد الاربع اتجاهات المصريه من قبل حيث ان مصر والسودان كانت بلد واحده كما ان مصر وليبيا كان هناك تكامل بين دولتين وطوال 30 عاما على حكم القذافي لم يحدث اي خلاف.

‫0 تعليق