مصر جاهزة لكافة السيناريوهات لحماية أمنها القومي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر مصر جاهزة لكافة السيناريوهات لحماية أمنها القومي

قال اللواء طيار هشام الحلبى مستشار بالأكاديمية العسكرية للدراسات العليا والاستراتيجية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، اجتمع بالفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة، وذلك بمقر القيادة الاستراتيجية بالعاصمة الإدارية الجديدة.

رسالة اطمئنان للداخل وردع للخارج

وتابع خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج في المساء مع قصواء، تقديم الإعلامية قصواء الخلالي، المذاع على قناة سي بي سي، أن هذا اللقاء بمثابة رسالة اطمئنان للداخل وردع للخارج، موضحا أن الدولة المصرية جاهزة لكافة السيناريوهات.

ونوه ان اللقاء شهد استعراض المستجدات والمتغيرات الإقليمية والدولية الراهنة وتداعياتها على الأمن القومي المصري، وكذا الجهود والمواقف المصرية الداعمة للشعب الفلسطيني للتخفيف من الأوضاع الإنسانية المتردية داخل قطاع غزة، بالتنسيق مع المؤسسات الأممية وكل الدول الشقيقة والصديقة.

دراية مستمرة متأنية وعميقة لكافة المتغيرات الإقليمية

وأوضح الحلبي أنه  يوجد دراية مستمرة متأنية وعميقة لكافة المتغيرات الإقليمية وتداعياتها على الأمن القومي المصري، وهذه المتابعة تتم على أعلى مستوى.

وتابع الدولة لديها ملفات هامة من ضمنها ملف غزة، ويجد مفاوضات جارية لوقف اطلاق، وحال عدم حدوثه فإننا جاهزون لكافة السيناريوهات.

وأردف أن الدولة المصرية مصرة على دعم الجانب الفلسطييني، حيث تم اسقاط أطنان من المساعدات اليوم على غزة، من مصر والأردن والإمارات وقطر وفرنسا معقبا:” المساعدات ستصل رغم أي شي”.

اجتماع الرئيس السيسي بقادة الجيش المصري

واجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع الفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والفريق أسامة عسكر، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية، وعدد من قادة القوات المسلحة، وذلك بمقر القيادة الإستراتيجية بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وتناول الاجتماع عددا من الموضوعات ذات الصلة بالأنشطة والمهام التى تنفذها القوات المسلحة، للحفاظ على مقدرات الدولة المصرية وحماية مصالحها الإستراتيجية.

كما تم استعراض المستجدات والمتغيرات الإقليمية والدولية الراهنة وتداعياتها على الأمن القومى المصرى، وكذا الجهود والمواقف المصرية الداعمة للشعب الفلسطينى للتخفيف من الأوضاع الإنسانية المتردية داخل قطاع غزة، بالتنسيق مع المؤسسات الأممية، وكافة الدول الشقيقة والصديقة.

وثمن الرئيس السيسى، الجهود التى تبذلها الدولة المصرية ومؤسساتها الوطنية لمواجهة التحديات الناجمة عن الأزمات العالمية والإقليمية المتلاحقة، معربا عن اعتزازه بعطاء وتضحيات رجات القوات المسلحة فى تنفيذ كافة المهام والواجبات المكلفين بها للحفاظ على الوطن وحماية أمنه القومى.

‫0 تعليق