مستشار الرئيس الفلسطيني يعقب على بيان الخارجية المصرية حول العملية العسكرية في فح

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن مستشار الرئيس الفلسطيني يعقب على بيان الخارجية المصرية حول العملية العسكرية في فح والان مع التفاصيل

عقب مستشار الرئيس الفلسطيني محمود الهباش على بيان الخارجية المصرية الخاص بالعملية العسكرية التي يزعم الاحتلال الإسرائيلي شنها على رفح بحجة كسر شوكة حركة المقاومة الإسلامية حماس.

مستشار الرئيس الفلسطيني يعقب على بيان الخارجية المصرية

عقب مستشار الرئيس الفلسطيني محمود الهباش خلال مداخلها هاتفية رصدها موقع تحيا مصر، لبرنامج حضرة المواطن من تقديم الإعلامي سيد علي المذاع عبر شاشة الحدث اليوم، على بيان الخارجيه المصرية نحو عملية رفح التي يزعم الاحتلال الصهيوني شانها بحاجة انه اذا لم يسيطر على رفح فان ذلك يعني ان حركه المقاومة الاسلامية حماس قد هزمته بأن الموقف المصري دائما موقف ثابت ومتوافق مع الموقف الفلسطيني والموقف العربي ولا أحد يمكن ان يسلم نتنياهو ما يشاء ولا يوجد دولة فوق القانون وقد آن الاوان بان ترتفع الاصوات بشكل جذري من اجل وضع حد لهذه الجرائم التي تقترفها اسرائيل في حق شعب الفلسطيني، مشيرا الى انه قبل قليل كان هناك اتصال هاتفي بين الرئيس الامريكي وبين رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياه وهذا يعني ان تنسيق بين اسرائيل وامريكا على اعلى مستوى وان هناك محاولة التضليل التي تمارسها الولايات المتحدة.

مستشار الرئيس الفلسطيني: العالم يكتفي بعد الشهداء في غزة

وأوضح مستشار الرئيس الفلسطيني، أن نتنياهو منذ أربعة أشهر منذ عملية طوفان الاقصى لا يتورع عن ارتكاب المجازر والمذابح بحق الشعب الفلسطيني مشيرا الى ان المذبحه مفتوحه واسرائيل تصير ومن خلفها الولايات المتحده الامريكيه التي تمارس ابشع انواع الكذب والنفاق في هذه الحرب العدوانيه ولا يزال شعب الفلسطينيات فعل ثمن النفاق السياسي الذي يمارسه الامريكيون واسرائيل، مضيفا أن العالم يكتفي بالمراقبة منذ اربعة اشهر ويكتفي بعد الشهداء وعد الجرحى في غزة والمشاهده على شاشة الأنباء والتلفاز الى ان العالم مقيد ومكبد.

بيان وزارة الخارجية على عملية العسكرية التي يزعم الاحتلال القيام بها

وكانت وزاره الخارجيه المصرية، قد اعلنت في وقت السابق في من خلال بيان رسمي لها انها سوف تواصل خطواتها وتحركاتها مع مختلف الاطراء من اجل توصل وقف فوري الاطلاق النار والعمل على تنفيذ التهدئه وتبادل الاسرى بين حركة المقاومة الإسلامية حماس والاحتلال الإسرائيلي، وتجديد دعايه القوه الدوليه المؤثره لتكثيف الضغوط على اسرائيل للتجاوب مع تلك الجهود وتجنب التخاذ قرارات تزيد من تعقيد الموقف وتتسبب في الاضرار بمصالح الجميع دون استثناء.

‫0 تعليق