محلية النواب تواصل فتح ملف تقنين وضع اليد..والسجينى: آفة أبتليت بها مصر

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر محلية النواب تواصل فتح ملف تقنين وضع اليد..والسجينى: آفة أبتليت بها مصر

أكد المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن ملف تقنين وضع اليد أحد موروثات دولة يونيو، قائلا: وهو من الآفات التي ابتليت بها مصر.

محلية النواب تواصل فتح ملف تقنين وضع اليد

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة، لمناقشة طلبي الإحاطة المقدمين من النائبين على بدوي، ويوسف الشاذلي، بشأن تقنين أوضاع تملك واستصلاح الأراضي الصحراوية بمحافظتي المنيا والفيوم.

كما تناول الاجتماع مناقشة مشروعات القوانين المقدمة من النواب محمد الحسيني، أيمن أبو العلا، ومحمد سعد الصمودي بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم (144) لسنة 2017، في شأن بعض قواعد وإجراءات التصرف في أملاك الدولة الخاصة

وأشار السجيني، إلى أن قانون 144 لسنة 2017 في شأن بعض قواعد وإجراءات التصرف في أملاك الدولة الخاصة، حين تم مناقشته تم التأكيد على أنه يحل جزء من المشكلة وليس القضاء عليها تماما.

محلية النواب تواصل فتح ملف تقنين وضع اليد

وأوضح السجيني، أن الحكومة حينما تقدمت بالقانون كان من بين مستهدفات تقنين وضع اليد تحصيل 100 مليار جنيه حين كان سعر الدولار 15 جنيها، متسائلا: هل حققنا هذه المستهدفات؟.

وأشار إلى أنه مع شكاوى المواطنين بسبب تطبيق قانون تقنين وضع اليد، عقدت لجنة الإدارة المحلية عدة اجتماعات لقياس الأثر التشريعي للقانون حول عدد الطلبات، وما تم بشأنها وكذلك الحصيلة المالية المستهدفة.

وقال رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب: عقدنا 34 جلسة متوسط كل جلسة 4 ساعات عمل في الفترة من 2018 حتى 2020.

وأكد النائب محمد الحسيني، وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن لائحة قانون تقنين وضع اليد تسببت في عدم تنفيذه على النحو الأمثل.

 المهندس أحمد السجيني: لا يوجد دعم حقيقي من المحليات في ملف تقنين وضع اليد

وأشار إلى أن تعدد الولايات السبب وراء عدم نجاح قانون تقنين وضع اليد في تحقيق أهدافه، مؤكدا أنه لا يوجد دعم حقيقي من المحليات في هذا الملف.

عمرو درويش: هناك بعض الأفراد داخل الحكومة ليس لديها الرغبة في حل مشكلات المواطنين

وأكد عمرو درويش، أمين سر لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس النواب، أن هناك بعض الأفراد داخل الحكومة ليس لديها الرغبة في حل مشكلات المواطنين.

وأشار إلى أن هناك العديد من طلبات تقنين وضع اليد بدون تحرك من الحكومة.

وخلال الاجتماع استعرض اللواء عبد الله عبد الغني، رئيس الأمانة الفنية للجنة استرداد أراضي الدولة، جهود اللجنة في الحفاظ على أراضي الدولة، والسعي نحو التسهيل على المواطنين من أجل تقنين أوضاعهم.

وكشف كذلك جهود استرداد أراضي الدولة، بما يحافظ على المال العام.

‫0 تعليق