كارثة إنسانية.. ماذا يحدث داخل مجمع ناصر الطبي في غزة؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن كارثة إنسانية.. ماذا يحدث داخل مجمع ناصر الطبي في غزة؟

تعرض مجمع ناصر الطبي جنوبي قطاع غزة للاعتداءات الإسرائيلية حيث جرى اقتحامه واعتقال عدد من الأشخاص داخله.

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الجمعة، وفاة 3 مرضى في العناية المركزة بسبب انقطاع الكهرباء وتوقف الأكسجين.

وفي بيان لها منذ قليل، أكدت الوزارة أن المولدات الكهربائية توقفت وتم قطع التيار الكهربائي عن مجمع ناصر الطبي بالكامل، ما يهدد حياة 6 مرضى في العناية المركزة و3 في حضانة الأطفال بسبب توقف توصيل الأكسجين لهم.

وشددت على أنها تحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن سلامة المرضى والطواقم الطبية بعد أن أصبح المجمع تحت سيطرته الكاملة الآن.

وناشد البيان كافة المؤسسات الأممية بسرعة التدخل لإنقاذ المرضى والطواقم في مجمع ناصر الطبي قبل فوات الأوان.

فيما أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، دانييل هاغاري، أنه تم اعتقال عدد من المشتبه بهم في مجمع ناصر، مدعيًا أن الهدف من العملية كان الوصول إلى أشخاص مشتبه بهم في الهجوم الذي وقع في 7 أكتوبرالماضي، ومع ذلك، نفت حركة حماس هذه الادعاءات.

وقبل ذلك، أكد متحدث باسم السلطات الصحية في غزة التي تديرها حماس الاقتحام وأفاد بأن قوات الاحتلال دمرت جدار المستشفى أثناء اقتحامها له، مما أدى إلى فرار عدد من الأشخاص من الموقع.

وأفادت السلطات الصحية في غزة بوفاة مريض وإصابة آخرين جراء إطلاق النار من قبل الجيش الإسرائيلي داخل المستشفى.

وزعم هاغاري وجود بعض الرهائن في مجمع ناصر، بالإضافة إلى جثث رهائن محتجزة هناك.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة أن المجمع الطبي أصبح تحت سيطرة قوات الاحتلال بالكامل.

وطالبت الوزارة كافة المؤسسات الأممية بالتدخل السريع لإنقاذ المرضى والطواقم في مجمع ناصر الطبي قبل فوات الأوان، محذرة من وقوع كارثة إنسانية نتيجة انقطاع التيار الكهربائي وتوقف المولدات بالكامل داخل المجمع.

وتواصل القوات الإسرائيلية حصارها للمجمع الطبي منذ أكثر من 26 يومًا، مما يعيق حركة الطواقم الطبية داخل المباني، ويضع الآلاف من المرضى والنازحين والطواقم الطبية في وضع يشكل كارثة إنسانية.

وفي سياق متصل، حذرت حركة حماس من خطورة الوضع الإنساني الذي يتعرض له النازحون والأطقم الطبية والجرحى في مستشفى ناصر بخان يونس جنوب قطاع غزة.

وفي تصريح صحفي أمس الخميس، قال الدكتور أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، إن الاحتلال الإسرائيلي اقتحم مجمع ناصر الطبي وحوله إلى ثكنة عسكرية بعد تدمير السور الجنوبي والدخول إلى المجمع من هذا الاتجاه.

وأشار القدرة إلى أن الاحتلال يستهدف مقر الإسعاف وخيام النازحين، ويقوم بتجريف المقابر الجماعية داخل المجمع، ما يجبر المتبقين من النازحين وعائلات الطواقم الطبية على النزوح القسري من المجمع منذ الفجر تحت وطأة القصف والتهديد.

وأوضح أن الاحتلال الإسرائيلي يطالب إدارة مجمع ناصر الطبي بنقل جميع المرضى، بما في ذلك مرضى العناية المركزة والحضانة، إلى مبنى ناصر القديم، بما في ذلك 6 مرضى يخضعون للتنفس الصناعي.

‫0 تعليق