قادرون باختلاف يعيشون عصرهم الذهبى بعهد الرئيس السيسي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر قادرون باختلاف يعيشون عصرهم الذهبى بعهد الرئيس السيسي

أشاد أعضاء مجلس النواب بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى للحكومة بتخصيص 10 مليارات جنيه لصندوق ” قادرون باختلاف”، مؤكدين أن تلك التوجيهات استمرار للنجاحات التى تحققت على مدار السنوات الماضية، وعصر الرئيس عبد الفتاح السيسى يعتبر العصر الذهبى لذوى القدرات الخاصة، حيث حرصت الدولة في دستور2014 على ضم عدد من المواد التى تضع الإطار التشريعى لتمكين ذوى الإعاقة، وإنشاء المجلس القومى للأشخاص ذوى الإعاقة بقرار من رئيس الجمهورية، كما أطلقت الدولة المبادرة الرئاسية ” دمج.. تمكين ومشاركة، كما أعلن الرئيس عن تخصيص عام 2018 ليكون عام ذوى الاحتياجات الخاصة، كما خصصت الدولة لذوى الاحتياجات الخاصة نسبا لتمثيلهم الدائم داخل مجلس النواب، فضلا عن العديد من المزايا التى تحققت على مدار الـ 10 سنوات الماضية.

كما أكدوا أن دعم ” قادرون باختلاف” على رأس أولويات القيادة السياسية، حيث اتخذت الدولة خطوات واجراءات مهمة لتمكين ذوى القدرات الخاصة، وحصولهم على حقوقهم، وتوفير مراكز صحية لضمان علاجهم الطبى والنفسى، فضلا عن المبادرات الرئاسية لدمجهم في المجتمع. 

مجاهد نصار: تخصيص السيسي 10 مليار جنيه لصندوق قادرون باختلاف يعزز إمكانياته ويدفعه لتحقيق مهامه نحو ذوي الهمم وإدماجهم في المجتمع

قال النائب مجاهد نصار، عضو مجلس النواب، إن حضور الرئيس السيسي حفل قادرون باختلاف، يؤكد أن ذوي الهمم يعشيون العصر الذهبي لهم وأن حقوقهم محل رعاية من القيادة السياسية نفسها.

ونوه نصار، في تصريح صحفي له، أن القيادة السياسية وضعت على عاتقها توفير كافة الحقوق من أجل دمج ذوى الاحتياجات الخاصة فى كافة مناحى الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وتعزيز حقوقهم، باعتبارهم شركاء في الوطن وهذه أسمى معاني المواطنة، علاوة على تنفيذ رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية المستدامة للدولة.

 ولفت عضو مجلس النواب ، أن الرئيس السيسي حريص على إزالة كل العوائق من أمامهم، مشيدا بتخصيص الرئيس السيسي نحو 10 مليارات جنيه لصندوق قادرون باختلاف خلال الاحتفالية.

واختتم النائب مجاهد نصار، أن تخصيص 10 ميارات جنيه لصندوق قادرون باختلاف سيدفعه إلى توفير منح دراسية بالمدارس والمعاهد والجامعات بالداخل والخارج، وكفالة استمرار إتمام الدراسة بالتعليم الخاص للملتحقين به بالفعل، والمساهمة في تغطية تكلفة الأجهزة التعويضية والعمليات الجراحية المتصلة بالإعاقة لغير المؤمن عليهم وغيرها من المهام الموكلة للصندوق.

تضامن النواب: الرئيس السيسي حريص على تقديم كل الدعم لـ”القادرون باختلاف”

ثمنت النائبة سلوي أبو الوفا، أمين سر لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي ، الحكومة بتخصيص 10 مليارات جنيه لصندوق قادرون باختلاف.

وقالت، إن احتفالية قادرون باختلاف بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي ، ومداخلاته خلال الاحتفالية مع “القادرون باختلاف” تعكس مدي الإنسانية والحرص على تقديم كافة أوجه الدعم لذوي الهمم.

وأشارت ” أبوالوفا” في بيان لها رصده موقع تحيا مصر، إلى أنه منذ تولي الرئيس السيسي وهو يولي ” ذوي الهمم ” كل الدعم ، ففي عهده خرج للنور قانون ذوي الاحتياجات الخاصة الذي يحمل مميزات عديده لهم كما انه تم تخيص عام لهم تقديراً لهم وتابعت : وأخيراً صدور قانون قادرون باختلاف بكل ما يحمله من مميزات ودعم لتلك الفئة التي كانت مهمشة في الماضي .

وأوضحت “أبوالوفا”، أن الدولة المصرية قدمت جهوداً كبيرة أيضا في ملف دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس ورعايتهم للحصول على حقهم في التعليم المناسب، وتوفير أماكن مخصصة لذوي الهمم في الجامعات وتسهيل عملية التحاقهم بالدراسة، بجانب توفير برامج تدريبية لذوي الهمم لمساعدتهم على اكتساب المهارات اللازمة للعمل، وتخصيص نسبة من فرص العمل في القطاعين العام والخاص لذوي الهمم.

أحمد الخشن: الدولة حريصة على توفير حياة كريمة لذوي الهمم وحضور السيسي فعاليات قادرون باختلاف رسالة بالحقوق والرعاية الكاملة لهم

قال النائب أحمد الخشن، عضو مجلس النواب، إن الدولة حريصة على توفير جميع الخدمات التي تضمن حياة كريمة للأشخاص ذوي الهمم، ومشاركتهم الأشخاص في مختلف جوانب الحياة العامة، عبر قوانين وسياسات مدروسة.

ونوه الخشن، في تصريح صحفي له، بحضور الرئيس السيسي فعاليات الاحتفال بالنسخة الخامسة في قادرون باختلاف والاحتفاء بهم، قائلا: هذه دلالة على مدى أهمية ووعي الدولة المصرية بهذه الفئة والحفاظ على حقوقها.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن هذه الفئة كانت مهملة لعشرات السنين، لكن الرئيس السيسي اعاد الاهتمام بهم وحافظ على حقوقهم، ووجه برعايتهم فهم جزء اصيل من الدولة المصرية وتؤكد على المواطنة التامة، لافتا أن هذا الاهتمام من جانب الرئيس ساهم في تغيير الصورة النمطية عن الأشخاص ذوي الهمم.

واختتم النائب احمد الخشن، بوجود توجيهات مستمرة لكافة مؤسسات الدولة، من جانب الرئيس السيسي بضرورة العمل على وضع برامج وسياسات تمكن ذوي الهمم، وتقوم بتدريبهم ودمجهم فى المجتمع  وهو ما يجعلهم فى صدارة الأولويات داخل الجمهورية الجديدة ويحسب للرئيس السيسي.

‫0 تعليق