عامر حسين يفجر مفاجأة عن كواليس تطبيق الدوري بـ«النظام البلجيكي»

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عامر حسين يفجر مفاجأة عن كواليس تطبيق الدوري بـ«النظام البلجيكي»

أكد عامر حسين عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم والمشرف على المسابقات، أنه لم يتم مجاملة أي نادٍ مطلقًا خصوصًا الأهلي، ولم يتم ترك أي مساحة زمنية، والفريق الأحمر سيلعب 3 مباريات في أسبوع، كما سيخوض لقاء نهائي كأس مصر أمام الزمالك يوم 8 مارس.

وقال في تصريحات لبرنامج بوكس تو بوكس الذي يبث عبر فضائية etc: “سبق وتمت مناقشة جميع الأندية في تغيير نظام الدوري لمدة موسم واحد، وجميع الفرق رفضت ذلك، ولكن هناك أزمة في الموسم المقبل خصوصا مع ضغط البطولات وعدم معرفة مواعيد بطولة أمم إفريقيا 2025، وسيكون من المستحيل بعدها العودة لخوض منافسات الدوري المصري، خصوصا أن هناك فترة توقف قبل البطولة يكون أسبوعين للاستعداد”.

وأضاف: “سبق وعرضت فكرة تغيير نظام الدوري منذ 3 سنوات وكل الفرق رفضت وأصرت على النظام المعتاد، لكن في النهاية ننفذ القرارات وفقًا لرابطة الأندية، ولكن يتم تقديم كل شيء يخص البطولات منها المفاجأت والاحتمالات، كما أن روي فيتوريا سبق وقام بتأجيل مباريات محلية قبل أمم إفريقيا السابقة”.

وواصل: “الكاف أيضًا أصبح يضع احتمالات للمباريات الإفريقية، وتم تأجيل بطولة السوبر بين الأهلي واتحاد العاصمة 3 مرات، بالإضافة إلى موعد مواجهة شباب بلوزداد الذي كان وضع عدة احتمالات له”.

وزاد: “فوجئت بوجود أخبار بأن الأهلي وضع شروط للموافقة على النظام البلجيكي وهي ضرورة الصعود بعدد النقاط، وهو أمر في الأساس موجود، وتم تطبيقه في دوري المحترفين، نريد تطبيق الفكرة فقط، البعض يشيد بالتجربة طالما بعيدًا عن مصر”.

وتابع: “النظام الجديد سيخوض كل نادٍ 17 مباراة، والمرحلة الثانية سيكون فيها بعض الترتيبات، قد يتم ضم 10 أندية للمنافسة على المقدمة، و8 أندية على الهبوط، وكل فريق سيذهب للمرحلة الأخيرة بعدد النقاط التي قام بتجميعها في المرحلة الأولى”.

وزاد: “الفرق ستخوض 26 مباراة في الموسم كحد أقصى، وطالما أحمد دياب أعلن عن ذلك، فأن الرابطة اتخذت القرار، وتم تطبيق الفكرة مسبقا في دوريات الشباب والناشئين، ثم طبق الموسم الحالي في دوري المحترفين”.

وأكمل: “الشركة الراعية لن تواجه أي مشكلات، خصوصًا أن هناك منافسة قوية في فرق المقدمة، ولن يتضرروا مطلقًا، وكل فريق سيلعب في ملعبه وفقًا للقرعة التي سوف يتم الإعلان عنها، وسيتم اجراء القرعة في المرحلتين”.

وأشار إلى أن الأندية الشعبية لن تتأثر مطلقًا، والنظام البلجيكي هو الأقرب للموسم المقبل وأفضل من المجموعتين، لأن دوري المجموعتين لن يكون قويًا وقد تتضرر الشركة الراعية حال عدم وجود مباريات قوية، ولكن مع النظام البلجيكي سيكون هناك تكافؤ فرص وستكون هناك مواجهات قوية.

وأضاف: “ننتظر تحديد مواعيد بطولة أمم إفريقيا 2025 وباقي البطولات القارية وكذلك كأس العالم للأندية، لأنه يجب انهاء الدوري المصري قبل نهاية مايو العام المقبل”.

وأكد: “هناك منافسة قوية في دوري المحترفين باستثناء فريق بتروجيت الذي يتصدر بفارق 8 نقاط، فأن هناك منافسة قوية على المركز الثاني والثالث الذي سيقوم بالتصفية مع الأندية الصاعدة من القسم الثالث”.

وختم عامر حسين تصريحاته: “نحن مجبرين على تأجيل المباريات للأندية التي تخوض مسابقات إفريقيا، والأمور مختلفة في أوروبا، وحسام حسن المدير الفني عقد جلسة مع الرابطة واتفق على كل شيء ولم أكن موجودًا في الاجتماع، وأتواصل دائمًا مع إبراهيم حسن مدير المنتخب، والأمور سهلة للغاية في التعامل بيننا”.

‫0 تعليق