دبي الرقمية تُطلق مسح دخل وإنفاق الأسرة 2024

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

ابوظبي – ياسر ابراهيم – الأربعاء 10 يناير 2024 05:54 مساءً –  أعلنت هيئة دبي الرقمية عن إطلاق “مسح دخل وإنفاق الأسرة 2024″، وذلك ضمن المسح الوطني الذي يتم تنفيذه من قبل المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء على مستوى الدولة وبالتعاون مع المراكز الإحصائية المحلية، والذي يستمر لمدة عام كامل. 
وأشارت هيئة دبي الرقمية إلى أن هذا المسح سيوفر البيانات الحقيقية التي تسمح لصنّاع القرار وراسمي السياسات بإطلاق المبادرات الاجتماعية التي تسهم في تعزيز مسيرة صنع المستقبل وترسيخ مكانة دبي كنموذج للمدينة التي تحقق الرفاه والسعادة للأسر والأفراد وللمجتمع بوجه عام استناداً إلى المعطيات والبيانات الواقعية. 

ودعت الهيئة إلى أوسع استجابة من قبل الأسر والأفراد للمشاركة بهذا المسح الذي يقوم به باحثون متخصصون ومتمرسون في جمع البيانات والتدقيق عليها بطريقة تسمح بتحليلها للخروج بنتائج عالية الجودة تخدم الأهداف العليا لحكومة دبي. ويتمتع المشاركون في المسح بالمعرفة والخبرات اللازمة، وهم يحملون الهويات المخصصة بالهيئة وخضعوا جميعاً للتدريبات اللازمة للقيام بهذا النوع من المسح.

وأكد سعادة يونس آل ناصر، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للبيانات والإحصاء في دبي الرقمية على الأهمية الاستراتيجية لمسح دخل وإنفاق الأسرة في دبي الذي يُعد من أضخم المسوح على مستوى الدولة، ويدعم بشكل عميق عمليات دراسة المستويات الاجتماعية والاقتصادية للأسر والتعرف على مستوى رفاهية المجتمع في الإمارة. 

وقال سعادته: “يأتي مسح دخل وإنفاق الأسرة منسجماً مع أجندة دبي الاجتماعية 33 التي أطلقتها قيادتنا الرشيدة مؤخراً تحت شعار “الأسرة أساس الوطن”، وهو يعدّ تجسيداً لأهمية الاستفادة من البيانات التي تعد ثروة حقيقية في هذا العصر، إذ تتيح اتخاذ قرارات مبنية على حقائق واقعية تؤدي إلى خدمة المجتمع والتخطيط للمستقبل. ونحن في مؤسسة دبي للبيانات والإحصاء، وفي دبي الرقمية، نولي أهمية استثنائية للمعطيات الرقمية انطلاقاً من نظرة استراتيجية تستلهم توجيهات القيادة بالعمل على جعل دبي نموذجاً عالمياً في التنمية والسعادة. ويوفر هذا المسح ما يكفي من البيانات التي سيتم تحليلها واستخدامها في عمليات التخطيط ودعم القطاع الاجتماعي والاقتصادي في مجتمع إمارة دبي. إن نتائج هذا المسح سوف توفر صورة واضحة عن الخصائص الاجتماعية والديموغرافية والاقتصادية للأسر والأفراد، كما توفر مؤشرات لقياس الرفاه الاجتماعي، الأمر الذي يدعم عملية رسم السياسات الاجتماعية وتوجيهها لمصلحة الأفراد والأسر بما يتواءم مع احتياجاتهم الحالية والمستقبلية وتلبية مؤشرات التنمية المستدامة”.

ويوفر المسح بيانات حول تركيبة الإنفاق والاستهلاك الخاص اللازمة لإعداد الأرقام القياسية لأسعار المستهلك التي يُعتمد عليها في تحديد معدلات التضخم في إمارة دبي، الأمر الذي يستفيد منه معدو السياسات الاقتصادية إضافة إلى الباحثين والدارسين المهتمين بهذا النوع من البيانات. 

ويغطي المسح البيانات التعريفية الخاصة برب الأسرة وأفراد عائلته، بما يشمل خصائص المسكن، وبيانات أفراد الأسرة، بيانات الدخل لكافة الأفراد الذين لديهم دخول في الأسرة، وبيانات إنفاق الأسرة على السلع والخدمات. وأشارت الهيئة إلى أن الأسئلة التي يغطيها المسح سهلة، ولكن تتطلب تعاون الأسر والأفراد في توفير معلومات دقيقة، وأن المدة الزمنية المستغرقة في تعبئة استمارة المسح تتم على مراحل خلال شهر المسح ولا تستغرق مدة زمنية طويلة خلال يوم الزيارة. 

ويهدف المسح كذلك إلى دراسة مستويات الدخل من مصادرها المختلفة للأسر والأفراد في إمارة دبي لمعرفة الأنماط الاستهلاكية للأسر والأفراد ذات الدخل المحدود وتوجهات الإنفاق لديهم ، مع تحليل العلاقة بين الدخل والإنفاق بما يفيد في دراسة الخصائص الاجتماعية والاقتصادية للأفراد والأسر، فضلاً عن دراسة مستويات المعيشة لتقييم مستوى واتجاه الرفاه للأسر والأفراد لأهميتها في تطوير التشريعات والبرامج التي تستخدم على نطاق واسع لتقييم ودراسة المستوى المعيشي اللائق للأُسر.

ويتيح المسح للجهات المعنية، التعرف على أنماط الإنفاق الاستهلاكية وتكاليف المعيشة وتقديرات النمو الاقتصادي، التي تعكس جوانب الطلب لغايات الاستهلاك النهائي على السلع والخدمات. 

كما يسهم المسح في تسليط الضوء على أنماط استهلاك السلع والخدمات بالنسبة للأسر والافراد وتقدير الطلب عليها لغايات تقرير الأمن الغذائي. وتوفر نتائج المسح إحصاءات تتعلق بالدخل والانفاق للأسر المعيشية بما يسمح بمقارنتها محلياً وإقليمياً وعالمياً وفقاً للمفاهيم والتعاريف والتصانيف المعتمدة دولياً. 

يشار إلى أن العمل الميداني للمسح قد بدأ وهو يتطلب زيارة الأسر المستهدفة والتسجيل الفعلي لشرح آلية استكمال الاستمارة وجمع البيانات الخاصة بالمصروفات منذ بداية أول يوم من الشهر إلى آخر يوم في الشهر نفسه. على أن ينتهي العمل الميداني للمسح في بداية شهر يناير من عام 2025.

ويستخدم المسح أكثر من طريقة في عملية جمع البيانات الميدانية والتي تنقسم إلى جمع البيانات ميدانياً عن طريق الزيارة والتواصل المباشر مع الأسرة وجمع البيانات هاتفياً أو الكترونياً أو عن طريق خدمة واتساب هيئة دبي الرقمية وذلك حسب رغبة الأسرة.

ودعت هيئة دبي الرقمية للتواصل معها في حال كان لدى الأفراد أي استفسار تتعلق بالمسح، عبر التواصل بمركز اتصال دبي الرقمية  

تابعوا أخبار الإمارات من حال الخليج عبر جوجل نيوز

‫0 تعليق