حماتي قالتلي أنا أولى بابني|فيديو

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر حماتي قالتلي أنا أولى بابني|فيديو

استغاثت أم محمد من منطقة المرج من محافظة القاهرة من طرد زوجها لها ورفضه لدفاع أي مصاريف خاصة بابنيه منذ 4 سنوات حيث تقيم مع والده ولا تقوى على تحمل النفقات بمفردها.

أم محمد من المرج: زوجي وحماتي مرضيوش يودوني المستشفى أثناء الوضع

وروت أم محمد من المرج لموقع تحيا مصر، أنها تزوجت منذ 12 سنة من زوجها وانجبت طفلين وكانت تعيش مع والديس زوجها في شقة مؤجرة، وعندما توفي حماها بدأت حماتها وزوجها يعاملونها معاملة سيئة كما أن حماتها وشقيق زوجها يحرضون زوجها عليها للتعدي عليها بالضرب المبرح حتى أنها في أحد المرات كاد ينهي حياتها بسبب 15 جنيه، وقد تطورت الخلافات إلى أن ذهبت منذ 4 سنوات وأقامت مع والدها بعدما رفض الإنفاق عليها أو على أبنائها حتى أنها أثناء وضع الأبن الأصغر رفضوا نقلها إلى المستشفى ورفض زوجها أن يشتري لها دواء مسكن.

أم محمد من المرج: بشتغل عشان أصرف على عيالي 

وأضافت أم محمد من المرج، أنه بعد الخلافات التي كانت تحدث بينهم والتي كانت على إثرها تترك المنزل بعد تعديه عليها بالضرب بسبب والدته وشقيقته، وقرروا العيش معها بعد ذلك مقابل أن يعطوا حماتها 200 جنيه فوافقت وعادت للعيش معها، قبل أن تشاهد ابنها وهو يعطيها الأموال فاستشاطت غضبا وطردتها وأخبرتها أنها أولى بإبنها لأنها هي التي ربته وأولى أن ينفق عليها هي وليس على أبنائها، لتعيش منذ ذلك الوقت مع والدها وتعمل في إحدى شركات النظافة من أجل الإنفاق على ابنيها خصوصا أن الابن الأكبر نسبة إدراكه 67% و يحتاج إلى جلسات تخاطب ولا كفي الراتب التي تحصل عليه أي من النفقات الخاصة بـ ابنها لذلك قامت برفع دعوى نفقة لها ولابنيها وقد حكم لها ولكن لم يتم تنفيذ أي من الأحكام حتى الآن.

” src=”https://www.tahiamasr.com/“>

محامي أم محمد من المرج: معاها حكم ومفيش تنفيذ

وأوضح محامي أم محمد من المرج، أنه تمكن من الحصول لموكلته على حكم بقضية نفقة بمبلغ 1200 جنيه، ونفقة لابنيها بـ 1700 جنيه بعدما تم الاستئناف على الحكم الذي صدر في الأول بالحكم لهم بـ 150 جنيه، ولكن حتى الآن لم تحصل على أي أموال من تلك التي حكم لها بها ومن المفترض سداده لـ51 ألف جنيه متأخرات السداد منذ عدة أشهر، بـ استثناء الأشهر الجديدة التي تلت تاريخ هذا الاستحقاق.

‫0 تعليق