تفاصيل جديدة حول العثور على جثة مواطنة في سويسرا وموعد وصول جثمانها مصر

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن تفاصيل جديدة حول العثور على جثة مواطنة في سويسرا وموعد وصول جثمانها مصر والان مع التفاصيل

تتابع وزارة الخارجية والهجرة المصرية على مدار الساعات الماضية تفاصيل العثور على جثة مواطنة في سويسرا وموعد وصول جثمانها مصر، والتى تصدرت الأكثر بحثا على محركات الشبكة العنكبوتية جوجل، وتابع الكثيرون من المواطنين أحداث القضية التى بدأت بقصة حب لمواطنة مصرية لتكتب نهايتها جثة فى نهر الراين، بعد أن تزتزوجت من زوجها السويسري، ولكن بدأت المشاكل بينهما بسبب قرارها بخلع النقاب بسبب مرض السكر، لتنفصل عنه، وتكون نهايتها جثة،  ويشيع جثمانها إلى مصر بعد جهود من وزارة الخارجية والهجرة 

تفاصيل جديدة حول العثور على جثة مواطنة في سويسرا

حيث كشفت وزيرة الهجرة المصرية، سها جندي، تفاصيل جديدة حول العثور على جثة مواطنة في سويسرا وهى المواطنة مريم مجدي أحمد الطفيلي، والتي عثر على جثمانها في 10 فبراير الجاري مُلقى بنهر الراين في سويسرا.

وأكدت وزارة الهجرة المصرية في بيان على حسابها في “فيسبوك”: ” أنه في إطار المتابعة المستمرة للمصريين بالخارج وأوضاعهم بكافة دول العالم، فقد تابعت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، عن كثب موقف قضية اختفاء المواطنة المصرية مريم مجدي أحمد الطفيلي، والتي عثر على جثمانها في 10 فبراير الجاري مُلقى بنهر الراين في سويسرا”، معبرة عن خالص تعازيها لأسرة المواطنة المصرية،  وانها تتابع تفاصيل تسليم جثمان الفقيدة لأسرتها”.

العثور على جثة مواطنة في سويسرا

وصول جثمانها مصر خلال ساعات

حيث أكدت  وزيرة حرصها على تنسيق الجهود مع وزارة الخارجية والسفارة المصرية في برن، والتي تتابع وزارة الهجرة معهما الحالة الخاصة بإجراءات القضية، وأنها على تواصل مستمر مع شقيق الفقيدة، مشيرة إلى أنه وبالتواصل مع السلطات السويسرية، أفادت بأنه جاري شحن جثمان الفقيدة خلال ساعات”.

وفى ذات السياق أكدت السفارة المصرية في سويسرا أنها تلقت إخطارًا بشأن اختفاء المواطنة في 31 يناير الماضي من إقامتها في أحد الفنادق السويسرية. 

تفاصيل حول اختفاء مريم

وقد بدأت السلطات السويسرية التحقيقات وتم القبض على أحد المشتبه بهم، حيث أكد شقيق الضحية أن الشخص المعتقل هو زوج “مريم” الحاصل على الجنسية السويسرية.

وأشارت الخارجية المصرية فى بيان رسمي إلى استمرارها في متابعة التحقيقات السويسرية للكشف هوية الجاني.

وكشف شقيق الضحية عن تفاصيل حول اختفاء مريم، حيث ذكر أنها سافرت إلى مصر مع ابنتيها بعد حلول مشاكل بينها وبين زوجها.

وقال شقيق الضحية “أحمد مجدي” أن الزوج هو الجاني الذي خطط لجريمته بكل هدوء، مشيرًا إلى أن العلاقة بين مريم وزوجها كانت مضطربة منذ مارس 2023، وبعد فترة من الانفصال، تمكنت من الاتصال بابنتيها وسافرت إلى سويسرا لرؤيتهما.

‫0 تعليق