بعد خماسية المحلة.. 4 مشاهد تجسد مظاهر الحب والوِد بين لاعبي الأهلي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر بعد خماسية المحلة.. 4 مشاهد تجسد مظاهر الحب والوِد بين لاعبي الأهلي

أظهر لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بقيادة السويسري مارسيل كولر، حالة من الود والحب الشديد فيما بينهم، وذلك عقب تحقيق فوز كبير بخماسية مقابل هدف وحيد، على حساب فريق بلدية المحلة، وذلك خلال المواجهة التي جمعت بينهما من الجولة الخامسة والمؤجلة من بطولة الدوري المصري الممتاز. 

مظاهر حب وود بين لاعبي الأهلي 

وأعاد الأهلي، إلى الأذان ذاكرة الفوز في الدوري، بعد غياب استمر 90 يومًا بسبب انشغاله بخوض منافسات بطولات كأس العالم للأندية، كأس السوبر المصري، ودوري أبطال إفريقيا. 

وظهرت حالة من الوِد بين اللاعبين، عقب هذا الفوز الثمين الذي ارتقى بالفريق للنقطة 17 في الدوري.

ظهرت هذه الحالة، عندما حرص جميع لاعبو الفريق، على الاحتفال بهدف وسام أبو علي الأول في مرمى بلدية المحلة، وذلك كي يدعموه خاصة أنها كانت المباراة الأولى التي يشارك فيها بشكل أساسي بعد التعاقد معه في الميركاتو الماضي.

كما حرص اللاعبون، على الاحتفال بالهدف الذي سجله الفرنسي أنتوني موديست، فور نزوله كبديل، لدعمه من بعد فترة الانتقادات الكبيرة التي تعرض لها اللاعب وكأن لسان حالهم يقول “ أخيرًا المكنة طلعت قماش”.

احتفل رضا سليم وإمام عاشور، على طريقة محمود عبد المنعم كهربا، الذي خرج من قائمة المباراة لأسباب فنية، واتجها الثنائي للمدرجات للاحتفال على طريقة كهربا.

كما حرص إمام عاشور أحد نجوم تلك المباراة، وأحد أهم اللاعبين داخل صفوف القلعة الحمراء، على مواساة طاهر محمد طاهر، الذي دخل في نوبة بكاء طويلة بسبب عدم إشراكه في المباراة، لذا ظهر إمام بجواره وقام بمواساته.

حالة أخيرة جسدت أيضًا حالة الحب بين اللاعبين، وذلك عندما قام الفلسطيني وسام أبو علي الوافد على الفريق، بتحية زميله أنتوني موديست، بعد تسجيل الأخير الهدف الخامس للمارد الأحمر في مرمى بلدية المحلة، لتعكس بذلك حالة الود بينهما، خاصة وأن الثنائي يتنافسان في نفس المركز وهو خط الهجوم.

‫0 تعليق