القبض على رجل يطارد تايلور سويفت للمرة الثالثة خلال 5 أيام

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!


ألقت الشرطة القبض على رجل متهم بمطاردة النجمة الأميركية تايلور سويفت مرة أخرى، أمس (الأربعاء)، بعد ساعات فقط من مواجهة القاضي فيما يتعلق باعتقاله السابق، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

تم القبض على ديفيد كرو، البالغ من العمر 33 عاماً، ثلاث مرات في 5 أيام بالقرب من منزل سويفت في حي تريبيكا بمدينة نيويورك.

وقالت مصادر إنفاذ القانون لشبكة «إن بي سي» إنه تم إطلاق سراح كرو من المحكمة قبل ظهر يوم الأربعاء، قبل أن يتم القبض عليه مرة أخرى بعد الساعة 1:30 ظهراً بقليل.

ويزعم ممثلو الادعاء أن كرو عاد مراراً وتكراراً إلى منزل نجمة البوب. وبحسب وثائق المحكمة، فقد شوهد هناك 30 مرة خلال الشهرين الماضيين.

وطُلب من كرو نحو 10 مرات عدم الاقتراب من المبنى أو المغادرة، بحسب الشكوى.

وخلال السعي للإفراج عنه تحت الإشراف فيما يتعلق باعتقال كرو الأخير، قالت مساعدة المدعي العام للمقاطعة هارييت جيرانيك إن «سلوكه المستمر في الحضور إلى هذا الموقع على الرغم من التوجيهات العديدة بالمغادرة يظهر خطراً واضحاً من أن المدعى عليه لن يلتزم بأوامر المحكمة».

كانت سويفت (34 عاماً)، الحاصلة على جائزة «غرامي» 12 مرة، هدفاً للعديد من المطاردين على مر السنين في ممتلكاتها في نيويورك وكاليفورنيا ورود آيلاند.

تايلور سويفت تظهر في جناح قبل بدء مباراة كرة قدم في كانساس (أ.ب)

في عام 2018، حُكم على فرانك أندرو هوفر بالسجن لمدة 10 سنوات، بعد عامين من اعتقاله بتهمة انتهاك أمر تقييدي أصدرته سويفت ضده بعد أن طاردها بعد حفل موسيقي في أكتوبر (تشرين الأول) 2016.

تم اتهام رجل يبلغ من العمر 26 عاماً بالتعدي على ممتلكات الغير بعد اقتحام قصر سويفت المواجه للشاطئ في رود آيلاند في عام 2019، وكان هذا هو الاعتقال الثالث لقسم شرطة ويسترلي في غضون بضعة أشهر فيما يتعلق برجال غير مصرح لهم بالسعي للوصول إلى العقار.

في عام 2019، تم القبض على رجل قضى عقوبة السجن لاقتحام منزلها في مانهاتن لقيامه بذلك مرة أخرى.

يُزعم أن روجر ألفارادو (23 عاماً)، من هومستيد بولاية فلوريدا، قد «نهب» المكان بعد أن تسلق سلماً إلى فناء بالطابق الثاني وحطم باباً زجاجياً للدخول. وحُكم عليه بالسجن لمدة تتراوح بين سنتين وأربع سنوات في أبريل (نيسان) من ذلك العام بعد اعترافه بالذنب في انتهاك فترة المراقبة.

حكم قاضٍ فيدرالي على إريك سواربريك بالسجن لمدة 30 شهراً في عام 2020، بعد أن أقر بالذنب في مطاردة سويفت، وكذلك إرسال رسائل تهديد.

وفي عام 2021، تم القبض على مطارد مزعوم ادعى أن سويفت كانت تتواصل معه عبر وسائل التواصل الاجتماعي بتهمة التعدي على ممتلكات الغير بعد محاولته اقتحام شقتها في مانهاتن.

أما في 2022، ألقي القبض على المطارد المزعوم جوشوا كريستيان ووجهت إليه تهمة المطاردة والتعدي الإجرامي على ممتلكات الغير من قبل شرطة نيويورك بعد مواجهات عدة مع سويفت وفريقها الأمني.

ضمن مقال نشرته عام 2019، كتبت سويفت عن تجربتها مع المطاردة والمضايقات، وكشفت عن أنها كانت تمتلك ضمادات من الدرجة العسكرية لعلاج طلقات الرصاص أو الطعنات. وأوضحت: «أخذت مواقع الويب والصحف الشعبية على عاتقها نشر كل عناوين المنازل التي امتلكها عبر الإنترنت… لديك ما يكفي من الملاحقين الذين يحاولون اقتحام منزلك وتبدأ في الاستعداد لأشياء سيئة».

‫0 تعليق