الحركة المدنية تطالب بالسماح للمصريين بالتظاهر السلمي الجمعة رفضا لجريمة التهجير الصهيوني في رفح

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن الحركة المدنية تطالب بالسماح للمصريين بالتظاهر السلمي الجمعة رفضا لجريمة التهجير الصهيوني في رفح والان مع التفاصيل

طالبت الحركة المدنية الديمقراطية، بالسماح للمصريين بالتظاهر السلمي الجمعة رفضا لجريمة التهجير الصهيوني في رفح.

الحركة المدنية يدين الهجوم الإسرائيلي على مدينة رفح

وذكرت الحركة المدنية، في بيان لها منذ قليل: طفي استمرار نهج الاجرام المنفلت والتوحش المجنون،  يمضي الجيش الإحتلال الصهيوني  في الهجوم علي مدينة رفح التي تأوي اليوم اكثر من نصف سكان غزة والتي نزح اليها غالبية الفلسطينيين هربا من المذبحة والتطهير العرقي التي تمارسه إسرائيل علي القطاع للشهر الخامس علي التوالي”.

وأشارت الحركة إلى تواطؤ أمريكي مجرم وعجز دولي وعربي يفتح الطريق  للكيان الصهيوني  للاستمرار  بدون رادع في انتهاك كل قانون وعرف وان تفعل ما تشاء ، لتتحول هذا الارادة الفاشية العنصرية لنخبة الحكم في الكيان الي آلة قتل وتدمير لا يمكن كبحها، في مشهد يكشف حجم الانهيار الأخلاقي ووضاعة  النظام العالمي بقيادة الولايات المتحده وبدعم من انجلترا وألمانيا.

الحركة المدنية تطالب بالسماح بالتظاهر رفضا لهجوم إسرائيل

وطالبت الحركة المدنية أن تقوم الاجهزة  بمراجعة موقفها  والسماح للمواطنين المصريين بالتعبير السلمي عن غضبهم مما يحدث في غزة ونطالب أن يتضمن هذا السماح للجمهور بالتظاهر يوم الجمعه القادمة في اماكن محدده  للتعبير عن رفض  الابادة الجماعية والتطهير العرقي والتهجير القسري ورفض التواطؤ الامريكي.

الحركة المدنية تطالب بترحك ملموس وإلغاء معاهدة كامب ديفيد

وطالبت بأن تتحول مناشدات الحكومه المصرية للجانب  الإسرائيلي لتحرك ملموس علي الأرض من اجل دعم اهالي غزة والتهديد بوضوح للعالم ان الهجوم علي رفح وفتح النار علي النازحين هناك ودفعهم للتهجير سيعصف بالأطر الناظمة للعلاقة بين الدوله المصرية والكيان الصهيوني. مجددة في هذا السياق مطالبها بالغاء اتفاقية كامب ديفيد وبطرد سفيرهم فورا من مصر.

كما دعت كل القوى الحرة في العالم إلى الانتفاض من اجل اهالي غزة في مواجهة التوحش الفاجر لاسرائيل ورعاتها في واشنطن ولندن وبرلين.

‫0 تعليق