البرلمان يواجه وزير التموين للمرة الثانية بشأن ضعف أداء تفعيل آليات الرقابة على الأسواق

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن البرلمان يواجه وزير التموين للمرة الثانية بشأن ضعف أداء تفعيل آليات الرقابة على الأسواق والان مع التفاصيل

يواجة مجلس النواب وزير التموين الدكتور علي مصيلحي للمرة الثانية، حيث تعقد لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، برئاسة النائب محمد سليمان، اجتماعًا اليوم الإثنين، لمناقشة طلبات الإحاطة الموجهة إلي وزير التموين والتجارة الداخلية من النواب: (راوية مختار، آمال عبدالحميد، ميرفت عازر نصر الله، أمل عصفور، علي بدوي، محمد بهجت، محمود عصام موسى، أحمد الحديدي، سيد سلطان، ولاء عبدالفتاح، هشام حسين، أحمد حمدي خطاب، فاطمة سليم، محمود نجيب مشعل، أحمد فرغلي، هشام حسين، مها عبدالناصر، د. غادة على، خالد أبو نحول، نشوى الشريف، أميرة الديب، علاء الجعودى، سعودي عبدالرحمن، مايسة عطوة)، بشأن ضعف أداء الوزارة في تفعيل آليات الرقابة على الأسواق والأسعار، وضبط أسعار السلع الغذائية: كالسكر، والخضروات، والفواكه، والبقوليات.

البرلمان يواجه وزير التموين للمرة الثانية بشأن ضعف أداء تفعيل آليات الرقابة على الأسواق

وفي وقت سابق، واجه الدكتور علي مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، انتقادات حادة من قبل أعضاء مجلس النواب بالجلسة العامة اليوم بسبب ارتفاع الأسعار وعدم توافر السلع الغذائية، مؤكدين أن الأسعار ارتفعت بشكل جنوني وغير معهود من قبل، متسائلين عن عدم توافر السلع الغذائية في الأسواق على الرغم من عدم توافر بعض السلع الغذائية التي أعلن الوزير مسبقًا أن لدينا اكتفاء ذاتي كبير منها. 

البرلمان يواجه وزير التموين للمرة الثانية بشأن ضعف أداء تفعيل آليات الرقابة على الأسواق

وطالب عدد من النواب برحيل الحكومة وعلى رأسها رزارة التموين والتجارة الداخلية، وذلك لعد قدرتها على توفير احتياجات المواطن المصري البسيط وتركه فريسه في أيدي التجار.

أدوات رقابية واتهامات لوزير التموين بالتقاعس 

وقد بلغت عدد الأدوات الرقابية الموجهة لوزير التموين والتجارة الداخلية نحو (98) أداة رقابية تضمنت على تساؤلات حول سبل رقابة الوزارة على الأسواق لمواجهة الاحتكار وارتفاع الأسعار ونقص بعض السلع، وحول خطة الوزارة في الحفاظ على المخزون الاستراتيجي لمواجهة أزمة الغذاء العالمية، وعن أعمال تقنية بطاقات التموين، وعن تصويب منظومة الدعم والخبز، وعن إنشاء المخابز ومستودعات الدقيق والمطاحن، وعن الرقابة على جودة رغيف الخبز، وعن إنشاء وتطوير مكاتب التموين.

‫0 تعليق