سيرجيو أجويرو يُدافع عن روبرت ليفاندوفسكي فماذا قال؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!


لعب سيرجيو أجويرو في برشلونة لبضعة أشهر فقط، قبل أن يضطر إلى الاعتزال بسبب مشاكل في القلب، وهو يتفهم الضغط الآن الذي يأتي من كون الفرد هو المهاجم الرئيسي للفريق.
وتقع هذه الوظيفة حالياً على عاتق روبرت ليفاندوفسكي، الذي خاض موسماً ممتازاً مع النادي الكاتالوني في 2022-23، لكنه يعاني هذا الموسم، ما وضعه تحت مرمى المشجعين ووسائل الإعلام على حد سواء، وسط تقارير تفيد باحتمال بيعه من قبل برشلونة في الصيف.
وفي حديث له، صرح أجويرو أنه سيكون من الغباء انتقاد ليفاندوفسكي من قبل أي شخص في هذه المرحلة، قائلًا أنّه لا ينبغي أبدا الاستهانة بمهاجم من الطراز العالمي فقط لأنّ أرقامه تراجعت في بعض الأحيان.
كما دعم أجويرو تشافي مدرب برشلونة، معتبراً أن انتقاده غير مبرر في الأسابيع الأخيرة، مذكراً المشجعين بأنّ النادي حقّق لقب الدوري الإسباني الموسم الماضي، وما زال ينافس في الدوري ودوري أبطال أوروبا هذا الموسم.
واعتبر اللاعب الارجنتيني أن برشلونة يمشي في عروق تشافي وفي حمضه النووي لأنه يعرف النادي جيداً، ويدرك أن أمامه الكثير، ولديه الفريق المناسب لتحقيق الطموحات التي وضعها لنفسه في بداية الموسم”.
قد تكون الأسابيع القليلة المقبلة حاسمة بالنسبة لبرشلونة، وسيحتاج الفريق إلى تشافي وليفاندوفسكي معاً ليكونا على قمة قدراتهما إذا أراد تحقيق النجاح هذا الموسم.

‫0 تعليق