الصلح خير.. مصافحة عمرو دياب وعمرو مصطفى بحفل “ليالي سعودية مصرية”

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على لقرائتكم خبر عن الصلح خير.. مصافحة عمرو دياب وعمرو مصطفى بحفل “ليالي سعودية مصرية” والان مع تفاصيل هذا الخبر

في إطار جهود تعزيز العلاقات الثقافية والفنية بين السعودية ومصر، شهدت أولى حفلات “الليالي السعودية المصرية” في دار الأوبرا، لقطة مميزة للصلح والمصافحة بين النجم عمرو دياب والملحن عمرو مصطفى وقد حضر هذه اللحظة التاريخية رجل الأعمال السعودي أحمد أبو هشيمة، تأتي هذه اللقطة بعد سنوات من الخلافات والتوترات بين النجمين، مما أضفى جوا من التفاؤل والتواصل الإيجابي بين الطرفين وبين جمهورهما. وتجسدت روح الصلح والمصالحة في هذه المصافحة التاريخية، حيث أثنى الحضور على هذه الخطوة التي تعكس روح الإخاء والتسامح. 

من جانبه، يعكس هذا الحدث الثقافي البارز التوجه نحو تعزيز التبادل الثقافي والفني بين البلدين الشقيقين، ويعد إشارة إيجابية نحو تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات كما أعرب المستشار ترك آل شيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية في مقابلة على شاشة dmc، عن أهمية حفل “ليالي سعودية مصرية” كتجسيد لعمق العلاقات بين البلدين. وأكد على أهمية التعاون مع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، معربا عن حرصه على تعزيز هذا التنسيق.

وأشار ترك آل شيخ إلى طموحه بتعزيز العلاقات بين البلدين من خلال تنفيذ مشاريع كبرى، معتبرا أن مصر تمتلك مواهب وكفاءات تستحق الاستثمار، في حين تشهد السعودية تقدما ملحوظا يمكن أن يعزز من نجاح العلاقتين.

وفي سياق الاستثمار في القطاع الفني والترفيهي، كشف تخصيص صندوق Big Time الاستثماري 4 مليارات جنيه لدعم المحتوى الفني والترفيهي في الفترة القادمة، مما يعكس التزامه بتطوير هذا القطاع ودعم الابتكار والإبداع.

بهذه الخطوات والتزامات، يبدو أن العلاقات بين السعودية ومصر تسير نحو مستقبل واعد يستند إلى التعاون المشترك ودعم القطاعات الحيوية مثل الفن والترفيه، وهو ما يمكن أن يعزز التبادل الثقافي والاقتصادي بين البلدين في السنوات القادمة.

تفاصيل الحفل

تم تنظيم الحفل برعاية المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية، بالتنسيق مع وزيرة الثقافة الدكتورة نيفين الكيلاني، وشهد استعدادات فنية وتقنية حديثة لتقديم تجربة فنية متميزة، وتم بث الحفل عبر قنوات DMC والحياة مباشرةً.

وأكدت وزيرة الثقافة الدكتورة نيفين الكيلاني على أهمية التعاون الفني والثقافي بين البلدين، وأشادت بالعلاقات الوثيقة التي تجمع مصر والسعودية، مشيرة إلى الفرص الواسعة التي يفتحها هذا التعاون في عدة مجالات فنية مختلفة مثل الموسيقى والأوبرا والباليه والمسرح.

وتم تنظيم الحفل على هامش برنامج التعاون بين وزارة الثقافة المصرية وهيئة الترفيه السعودية، حيث قدمت مجموعة متنوعة من الفعاليات الفنية المشتركة في دار الأوبرا المصرية، لتشمل عروضًا فنية متنوعة تضمنت الموسيقى العربية والأوبرا والباليه والمسرحيات سواءً كانت عالمية أو مصرية معاصرة.

حضر عدد كبير من الفنانين والشخصيات البارزة الحفل الذي نظم بتعاون بين وزارة الثقافة المصرية والهيئة العامة للترفيه، وقد شهدت السجادة الحمراء وصول العديد منهم بما في ذلك: آمال ماهر، منة شلبي، محمد ثروت ونجله، هبة مجدي وزوجها الفنان محمد محسن، محمد نور، عمرو منسى، وكريم محمود عبد العزيز.

 

 

‫0 تعليق