مصر العمود الفقري للقضية الفلسطينية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أكد الدكتور محمد الباز، رئيس تحرير جريدة “الدستور”، أننا أمام لحظة فارقة بعد الإعلان عن مشاركة مصر في المرافعة المقبلة بمحكمة العدل الدولية.

وأضاف “الباز”، خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية “القاهرة الإخبارية”، اليوم الأحد، أن طلب الجمعية العامة للأمم المتحدة، برأي استشاري حول ممارسات إسرائيل في فلسطين منذ عام 1967، هي خطوة جيدة في مسار القضية الفلسطينية.

وأكد، أن مشاركة مصر في المرافعة القادمة لمحكمة العدل الدولية، تجسيد لأهمية الدولة في القضية الفلسطينية، مشيرًا إلى أن مصر هي السند الدائم للشعب الفلسطيني، والعمود الفقري للقضية الفلسطينية بدورها التاريخي.

وأشار “الباز”، إلى أن مصر كانت في صدامٍ مباشر لسنواتٍ عديدة، وبالتالي، فمذكرات مصر التي ستقدمها لمحكمة العدل الدولية، ستكون أكثر تكاملًا ووضوحًا.

وتابع، أن الرأي العام العالمي، أصبح مستعدًا على المستويين النفسي والإنساني، أن يستمع لما فعلته إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني، لافتًا إلى أن إسرائيل كانت تسوّق نفسها للمجتمع الدولي على أنها صاحبة حق.
 

‫0 تعليق