دفع رشوة لإنهاء المصالح سحت ومكروه

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن دفع رشوة لإنهاء المصالح سحت ومكروه

أجاب الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، على سؤال لسيدة حول إنها تتعرض كثيرا  لطلب رشوة من موظفين، وفى حال عدم دفعها يتم تعطيل مصالحها، فما حكم دفعها للرشوة لإنهاء مصالحها؟.

وقال “جمعة”، خلال تقديمه برنامج “نور الدين”، المذاع عبر القناة الأولى، اليوم الاثنين، أن الرشوة حرام،  لكن ما تفعليه يدخل على المرتشي مال سحت وحرام، وما فعلتيه مكروه”.

وتابع: “أنتي بتضطري تدفعي علشان تخلصي مصلحتك، لما يكون حقك زي رخصة، أو أي ورقة حكومية، فاللي دفعتيه ده اسمه سحت”. 

‫0 تعليق