دبلوماسي سابق يكشف دلالة زيارة جوتيريش لمعبر رفح للمرة الثانية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن دبلوماسي سابق يكشف دلالة زيارة جوتيريش لمعبر رفح للمرة الثانية

عقب السفير على الحفني مساعد وزير الخارجية الأسبق، على زيارة السكرتير العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش لمعبر رفح للمرة الثانية.

زيارة جوتيريش إلى معبر رفح

وقال الحفني، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “هذا الصباح” المُذاع على شاشة “إكستر نيوز”، اليوم الأحد، إن الأمم المتحدة لم تشهد هذا الزخم في تناول القضية الفلسطينية منذ عقود طويلة، مشددا على أهمية تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة حيث يأتي للمرة الثانية لتفقد الوضع.

وأوضح أن تصريحات جوتيريش هي محط اهتمام شديد كل دول العالم، حيث كانت الزيارة لتفقد الأوضاع والتعبير عن موقف الأمم المتحدة بضرورة دخول المساعدات الإنسانية والتي تعتبر أولوية لها الآن.

وتابع أنّ جوتيريش ركز في زيارته في هذه الأوقات خاصة في شهر رمضان، على أن كل محاولات الالتفاف حول إمكانية نفاذ المساعدات الإنسانية من خلال الممرات البرية والمعابر هو مضيعة للوقت ونوع من النفاق، حيث مهما كانت كثافة المساعدات التي تنفذ من خلال الإنزال الجوي، فأن الوسيلة الوحيدة التي تضمن دخول المساعدات بشكل كافي إلى 2 مليون فلسطيني هي المعابر البرية، لذلك كان يجب على مسؤول بهذا المستوى أن يشير إلى هذه النقاط.

‫0 تعليق