جماعات التشدد تخص نفسها بالهداية والاستقامة وترمي الناس بالزيغ (فيديو)

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن جماعات التشدد تخص نفسها بالهداية والاستقامة وترمي الناس بالزيغ (فيديو)

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إنه ليس مطلوبًا من الإنسان أن يثبت إيمانه كل لحظة لمن يفتشون في النيات من الذين يهتمون بالتدين الظاهري والشكلي، فالتدين والإيمان لله عز وجل.

المنظومة الإسلامية

وأضاف “علام” خلال حواره مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج “اسأل المفتي” المذاع على فضائية “صدى البلد” مساء اليوم الجمعة، أن المنظومة الإسلامية تركز على الجوهر وليس لها ارتباط كبير بالشكل.

وأشار إلى أن المسلم المتدين الحقيقي كذلك شخصيته واحدة في العلن والخفاء، فلا يستغل جانبًا لتحقيق مصلحة ما، ولذلك كان الإنسان المستغل لحاجة الناس عن طريق الدين، غاشًّا للناس.

أصحاب التدين الشكلي

وتعجب مفتي الجمهورية، من أصحاب التدين الشكلي الذين يزعمون الاختصاص بالحق من دون سائر الخلق، رغم أن شريعة الإسلام تشهد للأمة كلها بالخيرية؛ فجماعات التشدد تخص نفسها بالهداية والاستقامة، وترمي الناس بالزيغ والهلاك والخطأ.

وعن الإنكار على الأمور المختلف فيها، أوضح المفتي “لقد قرر العلماء عدة قواعد علمية وقيمًا أخلاقية متنوعة للتعامل مع هذا الجانب المهم، يأتي على رأسها: عدم الطعن في المخالف واحترامه وإنزاله منزلته اللائقة؛ فقاعدة “لا إنكار في المختلف فيه” قاعدة ثابتة في وجدان الراسخين من علماء المدارس الفقهية على تنوع مشاربهم وشدة اختلافهم”.

‫0 تعليق