ترفيع العلاقات مع الاتحاد الأوروبي اقترن بحزمة لدعم الاقتصاد المصري بقيمة 7.4 مليار يورو

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن ترفيع العلاقات مع الاتحاد الأوروبي اقترن بحزمة لدعم الاقتصاد المصري بقيمة 7.4 مليار يورو

رحب الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بضيوفه المشاركين في القمة السداسية من قادة الاتحاد الأوروبي، خلال مؤتمر صحفي أقيم عقب توقيع الإعلان السياسي لترفيع العلاقات لمستوى الشراكة الاستراتيجية.

كلمة الرئيس السيسي

وقال الرئيس السيسي خلال المؤتمر الصحفي، إن “زيارة الضيوف المشاركين في القمة السداسية، مثلت محطة شديدة الأهمية في العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي، إذ نجحنا معًا في تحقيق نقلة نوعية في شراكتنا، حيث قمتُ منذ قليل بالتوقيع مع السيدة أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية على وثيقة إعلان سياسي مُشترك، لإطلاق مسار ترفيع العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي إلى مستوى “الشراكة الاستراتيجية والشاملة”، بهدف الارتقاء بمستوى التعاون، من أجل تحقيق المصلحة المُشتركة”.

وأكد الرئيس السيسي أن مسار ترفيع العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي اقترن بحزمة مالية لدعم الاقتصاد المصري، وتتكون هذه الحزمة التي تبلغ نحو 7.4 مليار يورو، من ثلاثة مكونات رئيسية تتمثل في التمويل المُيسر، وضمانات الاستثمار، والدعم الفني لتنفيذ مشروعات التعاون الثنائي.

وأضاف الرئيس السيسي “اتفقنا أيضًا مع السيدة رئيسة المفوضية الأوروبية، على عقد مؤتمر للاستثمار بين مصر والاتحاد الأوروبي خلال النصف الثاني من العام الجاري، للتعريف بالفرص والإمكانيات الاستثمارية في مصر، وبما يسهم في تعزيز انخراط الشركات الأوروبية، في السوق المصرية”.

وأشار إلى أن المباحثات اليوم شهدت تركيزًا خاصًا على تعزيز التعاون في مجال الطاقة، سواء فيما يتعلق بمجال الغاز الطبيعي، أو الربط الكهربائي، وأكد الاتفاق على التعاون في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة النظيفة، ومواصلة التعاون القائم في إطار منتدى غاز شرق المتوسط، لما يساهم به في تحقيق أمن الطاقة على المستويين الإقليمي والدولي.

‫0 تعليق