بالفيديو والصور..تفاصيل لقاء “أمير الشرقية ” منسوبي القوات الخاصة للأمن البيئي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لقراتكم خبر عن بالفيديو والصور..تفاصيل لقاء “أمير الشرقية ” منسوبي القوات الخاصة للأمن البيئي

لقاء أمير المنطقة الشرقية  مع  منسوبي القوات الخاصة للأمن البيئي

لقاء أمير المنطقة الشرقية مع منسوبي القوات الخاصة للأمن البيئي


بندر الزهراني

 أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز

أمير المنطقة الشرقية أن  التفكير في وجود القوات الخاصة للأمن البيئ لم يأت من فراغ ، لكنه جاء لضرورة وهي إيقاف الاستنزاف البيئي للأعشاب والأشجار والعديد من المواقع الطبيعية التي حبانا الله بها ، لكن البعض للأسف أساء التعامل معها ومن هنا كان لابد من وجود جهة تعيد الأمور إلى نصابها للحد من تلك الممارسات التي لم تكن تتوافق مع قواعد ديننا الحنيف ولا تعبر عن أخلاقنا العربية الأصيلة التي تفرض علينا أن نحافظ على الطبيعة حتى تظل بحالة جيدة ومستدامة للجميع ‘

اقرأ ايضا:عاجل.. مجلس الشورى يعقد جلسته العادية العشرين من أعمال السنة الرابعة للدورة الثامنة.. تعرف علي التفاصيل

استضافة “أمير الشرقية”مديري الجهات الحكومية في مجلس “الاثنينية”

جانب من لقاء أمير المنطقة الشرقية  مع  منسوبي القوات الخاصة للأمن البيئيجانب من لقاء أمير المنطقة الشرقية مع منسوبي القوات الخاصة للأمن البيئي

جاء ذلك خلال استضافة سموه في مجلسه الأسبوعي ‘الاثنينية’ بديوان الإمارة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير الشرقية أصحاب السمو والفضيلة والمعالي ومديري الجهات الحكومية وقائد القوات الخاصة للأمن البيئي بالمنطقة الشرقية العقيد أحمد العثمان وافراد القوة.

أن رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظهما الله – بإنشاء قوات خاصة للأمن البيئي كان لحكمة وهدف بعيد من أجل المحافظة على البيئة ومنع العبث بها ، حيث تعمل القوات وفق استراتيجية تهدف لتغطية كافة المناطق البيئية في المملكة من محميات ملكية ومحميات طبيعية ومراعي ومنتزهات ومناطق هجرت وعبور الطيور ومناطق ساحلية والمناطق الحضرية.

المبادرات التي تهتم بالحفاظ على البيئة

واضاف سموه ‘حكومتنا ولله الحمد أطلقت العديد من المبادرات منها مبادرة الاستزراع والاستمطار والعديد من المبادرات التي تهتم بالحفاظ على البيئة ، كما اهتمت بزيادة مساحات الغطاء النباتي بكافة الوسائل الممكنة من خلال الاستعانة بكافة التقنيات الحديثة ، حيث عادت ولله الحمد الحياة للبيئة وارتفع الوعي البيئي لدى المواطنين والمقيمين في الحفاظ على الثروة الطبيعية’.

دور القوات الخاصة للأمن البيئي

وأشار سموه إلى أن القوات الخاصة للأمن البيئي لها دور كبير في المراقبة والتنبيه وتطبيق الانظمة والتعليمات ، والجميع لهم حق في الاستمتاع بهذه البيئة ، وهناك أماكن مخصصة للتنزه تم وضع تنظيمات مخصصة لها ، وحينما يريد أي شخص أن يتمتع بهذه الأماكن يستطيع وبكل أريحية بشرط المحافظة عليها .

مسؤولية كبيرة أمام القوات الخاصة للأمن البيئي

جانب  فاعليات مجلس الاثنينيةجانب فاعليات مجلس الاثنينية

وقال سموه ‘ الفترة القادمة سندخل على الأجواء الربيعية ، وستكون الفرصة سانحة للكثيرين للتنزه والخروج للأماكن المفتوحة للاستمتاع بالطبيعة ، وهذا يضع مسؤولية كبيرة أمام القوات الخاصة للأمن البيئي لمتابعة تلك الأماكن بهدف الحفاظ عليها وصونها ، كما تضع مسؤولية مماثلة أمام كافة المتنزهين من مواطنين ومقيمين للحفاظ على تلك الأماكن حتى تظل في افضل حال ، وأقول لكافة المتنزهين أن هذه الطبيعة الخلابة هي لكم فإن حافظتم عليها ستجدونها دائمة ان شاء الله متاحة’.

وأوضح سموه أن المنطقة الشرقية تنفرد بميزة نسبية ، حيث أنها معبر للطيور المهاجرة القادمة من الشرق إلى الغرب في فصل الشتاء والعودة من الهجرة في فصل الصيف ويجب أن يكون المعبر سالكا ، حتى نسعد برؤية هذه الطيور كل عام ولا تنقطع عن المرور بالمنطقة ، مشيراً إلى أن رخص الصيد تصدر بأعداد وضوابط معينة في مواسم الصيد .

واختتم سموه بالتأكيد على ثقته في أن الجميع يستشعر المسؤولية في الحفاظ على البيئة وعلى الحياة الفطرية .

 تأثير الممارسات الإنسانيةعلى البيئة

ومن جانبه أوضح قائد القوات الخاصة للأمن البيئي بالمنطقة الشرقية العقيد أحمد العثمان بأن البيئة تعرضت لتعديات تسببت في تدهور النظمِ البيئية ، وزيادة موجات الغبار وانقراض الكائناتِ الفطرية , حيث أسهمت الممارسات الإنسانية الخاطئةُ في التدهورِ البيئي , و تراجعِ ترتيب المملكة في مؤشر الأداء البيئي العالمي .

وأشار إلى أن ‘القوات الخاصة للأمن البيئي باشرت مهامها الميدانية في عام 2020م بهدف إنفاذ الأنظمة البيئية ، وأوكلت لها مهام المراقبة الأمنية البيئية والقبضِ والاستيقاف ، إضافة إلى التحري الأمني البيئي والضبطِ وتحريرِ المخالفات البيئية والدعم الأمنيِ البيئي وأيضا المشاركة في حالات الطوارئ البيئية والإسهام في رفعِ مستوى الوعيِ البيئي’.

 افتتاح قيادة القوة الخاصة للأمن البيئي بالمنطقة الشرقية 

جانب من لقاء أمير المنطقة الشرقية  مدير الإدرات الحكومية بمجلس الاثنينيةجانب من لقاء أمير المنطقة الشرقية مدير الإدرات الحكومية بمجلس الاثنينية

وأضاف العقيد العثمان بأن ‘القوات عملت على تنفيذ الخطة الاستراتيجية وانتشارها في مناطق ومحافظات المملكة والمحميات الملكية والطبيعية، ليأتي افتتاح قيادة القوة الخاصة للأمن البيئي بالمنطقة الشرقية في شهر أكتوبر الماضي برعايةٍ كريمة من سمو وزير الداخلية -حفظه الله- لِتُمَثّلَ إحدى مُنجزاتِها في مسيرة الانتشار لتغطية المناطق البيئية بالمملكة كافة، حيث تستمر مسيرة البناء للإسهام في تحقيقِ أهداف التنمية المستدامة , ومنها حماية البيئة في ضوء المستهدفات البيئية لرؤية السعودية 2030 ، والتي تهدف لإيجاد بيئة صحية جاذبة وتعزيز جودة الحياة للمجتمع في المناطق ذات التنوع الجغرافي الفريد ، وما تحتويه من ثروات بيئية’ .

واختتم قائد القوات الخاصة للأمن البيئي بالتأكيد على أن ما توافر للقوات من ممكنات بشرية ومادية وتقنية ومنها طائرات بدون طيار وكاميرات حرارية تعتبر الأحدث على مستوى العالم ستُسهمُ بمشيئةِ اللهِ في تعزيز قدراتها وتنفيذ مهامها لحماية البيئة والمحافظة عليها .

حضر المجلس وكيل إمارة المنطقة الشرقية الأستاذ تركي بن عبدالله التميمي .


لقاء أمير المنطقة الشرقية مع منسوبي القوات الخاصة للأمن البيئي

جانب من لقاء أمير المنطقة الشرقية مع منسوبي القوات الخاصة للأمن البيئي

جانب من لقاء أمير المنطقة الشرقية مدير الإدرات الحكومية بمجلس الاثنينية

جانب من لقاء أمير المنطقة الشرقية مدير الإدرات الحكومية بمجلس الاثنينية

جانب فاعليات مجلس الاثنينية

‫0 تعليق