“الفجر” تحاور السيدة عائدة الفلسطينية في مستشفى شبين الكوم التعليمي بالمنوفية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن “الفجر” تحاور السيدة عائدة الفلسطينية في مستشفى شبين الكوم التعليمي بالمنوفية

استقبلت مستشفى شبين الكوم التعليمي بمحافظة المنوفية ٦ مصابين ومرافقيهم من فلسطين منذ ٣ أيام، بعد أن عبروا معبر رفح ودخلوا مصر، وكان لمحررة الفجر حوار مع إحدي المصابات من الفلسطينيات.
ففي البداية قالت عائدة عبد الوهاب ثابت، إحدى الفلسطينيات المتواجدات بداخل المستشفى، قدمنا من غزة وكنا فى مستشفى الأقصى وعبرنا عبر معبر رفح الفلسطيني ومن ثم عبرنا إلى معبر رفح المصري وتم الانتهاء من جميع التصاريح وانتقلنا بالإسعاف من العصر حتى الثانية بعد منتصف الليل استغرقنا نحو 7 ساعات، وفي هذه المدة قمنا بالنزول استراحة بعد نحو 3 ساعات وتم تغيير سيارة الإسعاف لسيارة أكثر راحة وقمنا جميعا بتأدية صلاة المغرب ومن ثم المجيء لمستشفى محافظة المنوفية.

أوضحت السيدة عائدة أنهم عندما وصلوا إلى مستشفى شبين الكوم التعليمي بدأ الطاقم الطبي يسأل كل حالة عن شكواها وبدأوا في تشخيص الحالة كل واحدة على حدة، مشيرة أنها كانت تشتكي من جلطة بالرأس قبل الحرب ومن الحزن رجعت لها مرة أخرى، ولم تكن ترى بعينيها لرخاء الجفن ولكن حمدت الله بعد الاهتمام من الطاقم الطبي الذي حاول معاها وفتحت عيناها مرة أخرى.

وكان زار اليوم اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية عددا من الأسر الفلسطينية المصابة بمستشفى شبين الكوم التعليمي “مبنى الطوارئ الجديد” للاطمئنان على حالتهم الصحية ومدى تقديم كافة أوجه الرعاية الطبية لهم، بحضور   محمد موسى نائب المحافظ، اللواء عماد يوسف السكرتير العام للمحافظة، الدكتور تامر مقشط مدير مستشفى شبين الكوم التعليمي.

وحرص المحافظ على المرور على جميع الحالات الموجودة بالمستشفى والاطمئنان على حالتهم الصحية ومدى توافر جميع احتياجاتهم والخدمات الطبية بمختلف التخصصات المطلوبة لهم، وشدد محافظ المنوفية على الأطقم الطبية بتقديم الرعاية الطبية على أعلى مستوى لأشقائنا الفلسطينيين وإجراء كافة الفحوصات والأشعة والتدخلات الطبية اللازمة للحالات بالشكل الذي يضمن سرعة شفائهم، مشيرًا إلى الجاهزية الكاملة لكافة مستشفيات المحافظة والاستعداد التام لاستقبال أي حالات من مصابي غزة، مؤكدًا لهم حرص القيادة السياسية على تقديم أفضل الخدمات الطبية والإنسانية والدعم اللازم لهم، لافتًا إلى أن الدولة المصرية لا تدخر جهدًا لمساعدة الأشقاء في فلسطين في ظل القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

هذا وقد قدم  المصابون من الأشقاء الفلسطينيين الشكر والتقدير للرئيس السيسي لدعمه الكامل لهم والوقوف بجانبهم وتوفير أعلى مستوى من الرعاية الصحية لهم وأسرهم.
 

‫0 تعليق