الدبلوماسية المصرية في عهد حكم جماعة الإخوان الإرهابية كانت في وضع صعب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن الدبلوماسية المصرية في عهد حكم جماعة الإخوان الإرهابية كانت في وضع صعب

 قال السفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم الخارجية، إنه شاهد ثورة 25 يناير عندما كان يعمل في سفارة مصر بواشنطن، وهذه المرحلة كانت تشهد اشتباك بين المجتمع المصري، مشيرًا إلى إنه كان يعمل على شرح ما يحدث في مصر.

الخارجية المصرية في عهد الإخوان

 وتابع “أبو زيد”، خلال حواره ببرنامج “دون ورقة وقلم”، المذاع على فضائية “ten”، مساء الثلاثاء، أن مؤسسة الدبلوماسية المصرية في عهد حكم جماعة الإخوان الإرهابية كانت في وضع صعب للغاية، لإنها كانت تتلقى بعض توجيهات تختلف عن مصلحة الدولة المصرية. 

وأشارن إلى أن مؤسسة وزارة الخارجية استطاعت أن تحافظ على المهنية، والعمل في ظل حكم الجماعة الإرهابية،  مشيرا إلى أن فترة حكم الجماعة الإرهابية كانت صعبة للغاية.
ولفت إلى أنه عمل بشكل مباشر مع وزير الخارجية الأسبق أحمد أبو الغيط، وهذا أثر بشكل كبير في تكوينه المهني، لإنه كان حريص على رعاية الشباب الصغير، ويشجيعهم.
 

‫0 تعليق