أصبح شهر للإعلانات بدل من التقوى

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن أصبح شهر للإعلانات بدل من التقوى

قال الدكتور أحمد زايد، رئيس مكتبة الإسكندرية، إن العمل في رمضان من المفترض أن يستمر بصورة طبيعية، فالصيام من المفترض ألا يؤثر على أداء الواجب أو العمل بشكل كامل.

العمل في شهر رمضان

وأشار “زايد”، خلال  حواره ببرنامج “دون ورقة وقلم”، المُذاع على فضائية “ten”، مساء السبت، إلى أن  الأداء الحكومي في رمضان يكون بطيء، والمحاضرات في الجامعات يتم اختصارها بدلًا من ساعتين لساعة أو لساعة لربع، والمؤسسات بدلًا من العمل للساعة الخامسة، تغلق الساعة الثانية ظهرًا.

وأعرب رئيس مكتبة الإسكندرية، عن أمنيته أن يشهد شهر رمضان المزيد من التقوى، والإخلاص في العمل، معقبًا: “لا يجب أن يكون رمضان شهر للسهر، حتى الصباح لمسلسلات شهر رمضان”.

وأضاف أن الصيام  كعبادة مُرتبط بشكل من المتعة الغير موجودة طوال العام، مثل مسلسلات شهر رمضان، مشيرًا إلى أن هناك إمكانية لمتابعة المسلسلات طوال العام، وليس في رمضان فقط، وكأن رمضان هو زمن المسلسلات، وزمن الإعلانات.
 

‫0 تعليق