مونديال الشاطئية.. رئيس “فيفا” يهنئ الإمارات

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لقراتكم خبر عن مونديال الشاطئية.. رئيس “فيفا” يهنئ الإمارات والان مع تلتفاصيل

  
أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو، أن “الاتحاد الدولي يرتبط بعلاقات خاصة ومميزة مع دولة الإمارات، مما يجعلها من أكبر وأهم شركاء الاتحاد في العالم من حيث تنظيم واستضافة كبرى البطولات العالمية والدولية، وتنظيم المنتديات والأحداث ومنح الجوائز المحفزة للرياضيين”.

وكان رئيس “فيفا” حضر، الأحد، جزءًا من منافسات اليوم الرابع من بطولة كأس العالم لكرة القدم الشاطئية (الإمارات 2024) التي تستضيفها دبي بمشاركة أفضل 16 منتخبًا على ملعب حي دبي للتصميم.
وبحضور نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس اللجنة المنظمة العليا لمونديال الشاطئية، الشيخ راشد بن حميد النعيمي وحشد من كبار المسؤولين عن الرياضة في الإمارات، تابع إنفانتينو، مباراة منتخبي السنغال وكولومبيا كاملة ضمن منافسات الجولة الثانية في المجموعة الثالثة، والتي انتهت بفوز بطل إفريقيا 5-3.
وأوضح إنفانتينو،، أن الإمارات دولة مميزة بالنسبة للاتحاد الدولي لكرة القدم، حيث يفضل الجميع الحضور إليها والمشاركة في البطولات التي تنظمها من أجل الاستفادة من إمكانياتها والاستمتاع بأجوائها الرائعة.

وقال: “الحضور إلى هنا والاستمتاع بالإمكانيات الفنية والتنظيمية والأجواء الرائعة وشمس الشتاء، وكل سبل الراحة، والضيافة الرائعة، هي سمات فريدة من نوعها، لا تجدها بهذه الجودة العالية سوى في الإمارات”.
وتحظى الإمارات بتاريخ حافل من استضافة بطولات الاتحاد الدولي لكرة القدم، إذ نظّمت خلال السنوات الـ21 الماضية 9 بطولات، منها 5 نسخ من كأس العالم للأندية، أعوام 2009، 2010، 2017، 2018  و2022، وكأس العالم تحت 20 سنة 2003، كأس العالم للناشئين تحت 17 سنة 2013، كأس العالم لكرة القدم الشاطئية 2009، بالإضافة إلى البطولة التاسعة التي تستضيفها حاليًا وهي كأس العالم للكرة الشاطئية “الإمارات 2024”.
كما فاز إنفانتينو، في يناير (كانون الثاني) الماضي، بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، فئة الشخصية الرياضية العالمية، وهي الجائزة المخصصة للشخصيات الرائدة التي تُعلي من مكانة الرياضة وروح التنافس النزيه، تقديرًا لجهوده الكبيرة في تطوير كرة القدم على مستوى العالم وتوسيع رقعة المشاركة فيها واستضافة بطولاتها المختلفة وتطبيق مبادئ الحوكمة والتقنيات الحديثة في إدارة اللعبة وتحكيم المباريات.

 

وحول تنظيم النسخة الحالية من بطولة كأس العالم لكرة القدم الشاطئية، أكد إنفانتينو: أنها “أثبتت نجاحها مبكرًا وتستحق الإمارات عليها التهنئة من الآن وقبل نهايتها”.
وقال: “نبارك مقدمًا للإمارات نجاح تنظيم هذه النسخة، وهو حال كل البطولات التي تقام هنا، كل الأجواء جميلة، والملعب رائع، ودبي متميزة كعادتها في استقبال ضيوفها بشكل يمنحنا الشعور بالراحة”.
وأضاف: “من حق جماهير المونديال الاستمتاع بالمستوى الفني والتنظيمي لهذه النسخة، حضرت مباراة واحدة لكني حظيت بمتعة كروية كبيرة خلالها، أعتقد من خلال متابعتي أن مستويات المنافسة في أعلى درجاتها بين جميع المنتخبات، وهو أمر يستوجب تهنئة المنتخبات الـ16 المشاركين في هذا المونديال على هذا الأداء الذي يعكس تطور كرة القدم الشاطئية في مختلف قارات العالم”.
وكان إنفانتينو أشاد بأداء المنتخبات المشاركة في مونديال الشاطئية (الإمارات 2024) بعد نهاية مباريات الجولة الأولى، معتبرًا أنها قدمت لحظات رائعة ومباريات عامرة بالأهداف المتميزة أمتعت الجماهير التي استمتعت بهذه الأجواء.
وكتب على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (إنستغرام): “شكرًا على البدايات الرائعة في مونديال الشاطئية، وتمنياتي بالتوفيق في المباريات المتبقية”.

 

‫0 تعليق